الأخبار

وزير الري يستعرض بالأرقام.. كيف تدبر الدولة احتياجاتها المائية لتنفيذ المشروعات الزراعية؟

دكتور. قال هاني سويلم، وزير الري والموارد المائية، إن سؤال كيفية استخدام الدولة للمياه في تنفيذ المشروعات الزراعية القومية يطرح دائما في الداخل والخارج.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح المرحلة الأولى للمنطقة الصناعية بمنطقة الضبعة وبدء موسم الحصاد بمشروع مستقبل مصر للتنمية المستدامة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف أنه في المؤتمرات التي يحضرها يأتيه سؤال حول كيفية تنفيذ الدولة لهذه المشاريع الزراعية الوطنية في ظل الفقر المائي الذي تعاني منه.

وأوضح أن الحضارة قامت على الإدارة السليمة لمياه النيل، وأن من يقرأ تاريخ مصر يعرف أن التكنولوجيا والتطور في إدارة الري بدأ في مصر.

وأشار إلى أن قدماء المصريين تمكنوا من استخدام مياه النيل في بناء حضارتهم، وأشار إلى أمثلة تاريخية حيث اعتمدوا على مياه النيل في بناء حضارتهم ونجاحهم.

لكنه أشار إلى أن التحديات الناجمة عن النمو السكاني تتزايد بمرور الوقت وأن الطلب على المياه يبلغ حاليا 114 مليار متر مكعب.

وأوضح أن الدولة تضطر إلى استيراد المحاصيل الزراعية لعدم قدرتها على تلبية كافة الاحتياجات، موضحا أن القيمة الافتراضية للمياه لما يتم استيراده تبلغ 33.5 مليار متر مكعب.

وأكد أن ذلك سيحقق طلباً مغطى داخلياً يبلغ 80.5 مليار متر مكعب.

وذكر أن إجمالي المياه المتاحة في مصر يبلغ 60 مليار متر مكعب، أي أن العجز 20.5 مليار، وأوضح أنه سيتم تغطية العجز من خلال إعادة استخدام نحو 21 مليار متر مكعب من المياه الزراعية والصرف الصحي.

ويعتبر مشروع “هيئة مستقبل مصر للتنمية المستدامة” من أكبر المؤسسات العالمية في المجالات والأنشطة التنموية على مستوى الزراعة والتصنيع الزراعي واقتصاديات البيئة والمشروعات المتكاملة.

ويعد موقع المشروع من المزايا الاستراتيجية الرئيسية لتوفر العمالة للأسواق الرئيسية وكذلك لمنافذ التصدير البرية والجوية، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى مستلزمات الإنتاج مثل الأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات، فضلا عن سهولة الوصول إلى تسليم المنتجات النهائية.

تنفيذاً لخطة تطوير مشروع مستقبل مصر وحرصاً على التوسع الاقتصادي الذي من شأنه تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة، تم البدء في إنشاء منطقتين صناعيتين من ضمنهما المنطقة الصناعية الأولى بمساحة 100 هكتار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى