الأخبار

وزيرة التخطيط: ندرس إنشاء صندوق سيادي للصناعة

قالت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن صندوق الثروة السيادية مهتم بالمشروعات المتعلقة بالهيدروجين الأخضر وتحلية المياه والطاقة الجديدة والمتجددة، ويجري حاليا دراسة إنشاء صندوق فرعي للصناعة. وهو قطاع مهم يتمتع بقدرات تشغيلية وتصديرية وارتباط مع القطاعات الأخرى، مشيراً إلى أنه يتم حالياً دراسة مجموعة من القطاعات مع القطاع الخاص.

جاء ذلك خلال مشاركتهم اليوم في اختتام فعاليات مؤتمر “الاستثمار.. الصناعة.. التصدير – المثلث الذهبي” الذي نظمته جمعية رجال الأعمال المصريين تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء بمشاركة وحضور كبار الشخصيات الحكومية. بحضور مسؤولين وممثلي المجالس النيابية وقطاع الأعمال والشركات الخاصة المصرية بالإضافة إلى نخبة من الخبراء والمتخصصين.

وأضاف السعيد، أن القطاع الخاص هو المشغل الرئيسي للعمالة في مصر، حيث يمثل نحو 70% من حجم الإنتاج، حيث يقود القطاع الخاص القطاعات الأساسية للاقتصاد، لافتاً إلى أن استثمارات القطاع الخاص كافية حوالي 40% هذا العام مقابل 60% للاستثمارات. وبالنسبة للحكومة، فإن الهدف هو أن تكون النسبة 50% كل عام المقبل، مع زيادة حصة القطاع الخاص إلى 65% بحلول نهاية عام 2027.

وأكدت أن مصر تركز حاليًا على دور أكبر للقطاع الخاص في عملية التنمية من خلال تحسين كافة الإجراءات والقوانين ذات الصلة من أجل تعزيز القطاع الخاص وزيادة فرص الاستثمار في مصر.

وأشارت إلى أن صندوق الثروة السيادية لمصر يعد الذراع الاستثماري للدولة وأحد آليات تعزيز الشراكة وزيادة مشاركة القطاع الخاص المحلي والأجنبي، بهدف زيادة الاستثمارات وتنويع مصادر التمويل من أجل التنمية المستدامة. الأهداف والاستخدام الأمثل لأصول وموارد الدولة المستغلة وغير المستغلة، مشيرا إلى أن مصر دولة غنية بالأصول المستغلة وغير المستغلة، والتأكيد على أن مجلس الإدارة والجمعية العمومية للصندوق يتكون في الغالب من أعضاء من أعضاء مجلس الإدارة والجمعية العمومية للصندوق. يتكون القطاع الخاص.

وأوضح السعيد أن آلية عمل الصندوق تقوم على استكشاف الفرص الاستثمارية المتنوعة سواء من خلال الأصول المستغلة أو غير المستغلة أو فرص الاستثمار المباشر، مشيراً إلى صناديقه الفرعية في مجالات السياحة والاستثمار العقاري وتطوير الآثار والمرافق والبنية التحتية. والخدمات الصحية وصناعة الأدوية والخدمات المالية والتحول الرقمي والصندوق الفرعي لإدارة الأصول وإعادة الهيكلة بمواضيع متعددة وأن الهدف من استثمارات الصندوق هو إضافة قيمة وزيادة حجم أصول الصندوق المستمر في العمل.

وأشارت إلى الشراكة بين الصندوق والقطاع الخاص في استخدام موقع القرية العالمية بمدينة 6 أكتوبر لإنشاء سلسلة من المدارس التي تقدم خدمة تعليمية متميزة للطبقة المتوسطة، بالإضافة إلى تلك التي سيتم تطويرها بالشراكة الاستثمارية. مجمع التحرير وتحويل مقر وزارة الداخلية السابق إلى وجهة متطورة متعددة الأغراض في قلب المنطقة الوسطى بالبلاد، بالإضافة إلى ساحة الوزارات وسط المدينة (الوزارات التي تم إخلاؤها). العاصمة الإدارية) حيث تم إجراء دراسة مع شركة إنجليزية وسويسرية لوضع رؤية متكاملة لميدان الوزارات بوسط المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى