الأخبار

مصطفى بكري: اتحاد القبائل العربية سيحصل على ترخيص من التضامن خلال أيام وتأسيس مقرات بالمحافظات

قال النائب مصطفى بكري المتحدث الرسمي باسم اتحاد القبائل العربية، إن النقابة ستحصل على ترخيص رسمي من وزارة التضامن وسنخضع لقانون الجمعيات الأهلية مع الالتزام بكافة الأحكام التنظيمية، فيما أشار إلى أن الاتحاد سوف ويكون مقرهم في كافة المحافظات.

وقال بكري اليوم خلال المؤتمر الجماهيري لاتحاد القبائل العربية بالجيزة إن الاتحاد سيكون له مقر في كل محافظة ومركز وهدفنا دعم الدولة المصرية وقائدها الرئيس السيسي وسنصبح واحدا شعبيا يدعم.

وأضاف: “نقف في مؤتمر اليوم الذي يحضره المئات لنقول إننا نقف مع بلدنا وقائدنا من شاء ومن أبى، مضيفا: “مصر ليست فريسة سهلة لأحد ولا يمكن لأحد أن يمس الأرض. “

وأشار المتحدث الرسمي باسم اتحاد القبائل العربية إلى أن الاتحاد عقد مؤتمره التأسيسي الأول مطلع الشهر الجاري بمدينة سيناء بالحبية خط المواجهة الأول وسد الصد في وجه كل من يتجرأ على الإضرار بوطن مصر.

وتابع: “لقد اخترنا سيناء لنقول للجميع إننا نوجه رسالة تخليداً لدماء الشهداء الذين سقطوا ضحايا الاحتلال والحرب على الإرهاب”، مشيراً إلى أن “الاتحاد تأسس عام 2014 بمشاركة أكثر من 30 قبيلة سينائية قاتلت إلى جانب القوات المسلحة والشرطة ضد الإرهاب.

وتابع: “نوجه رسالة للعالم بأن سيناء ستبقى مقبرة للغزاة ورسالة بأننا نقف ضد تصفية القضية الفلسطينية وضد التهجير على حساب الأرض المصرية”.

وأوضح بكري أن المؤتمر التأسيسي لاتحاد القبائل العربية انتخب نجله من سيناء الشيخ إبراهيم العرجاني رئيسا للاتحاد وهو رجل وطني.

وتساءل بكري: “لماذا تصرون على اتحاد أهل سيناء رغم كل ما تحملوه وتحملوه من أجل مصر؟”، مؤكدا أن توحيد القبائل العربية لا يمكن أن يؤدي إلى الفرقة.

وأوضح: “شعب سيناء عانى من قلة التنمية، لكن عندما جاء الرئيس السيسي كان يعرف جيدا من الواقع من هم أهل سيناء ومن أهل مطروح ومن هم أهل الجنوب” وقال: يعلمون تماماً أنهم لن يتخلوا عن حبة رمل واحدة من تراب هذا البلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى