الأخبار

المشرف على رواق الأزهر الشريف: زيارة الأضرحة والمقابر ليست شركا

دكتور. قال عبد المنعم فؤاد، رئيس ممر الأزهر الشريف، إن البعض يزعم أن زيارة الأضرحة والمقابر “أمر شركي”، مؤكدا أن “الأمر بعيد عن الواقع والحقيقة”.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” الذي يستضيفه الإعلامي سيد علي على قناة “الحدث اليوم” الفضائية مساء الإثنين: “لقد رأينا منذ اكتشاف الأضرحة والمقابر ، ومنذ أن نزل الإسلام تحت سماء مكة بقيادة النبي محمد، هل دخل الموحد مسجداً ليعبد صاحبه الحرم؟

وتابع: “هل رأينا أحدا يدخل المسجد لعبادة السيدة زينب أو سيدنا الحسين؟ وقال إن الأمر بعيد عن الواقع والحقيقة وعلينا الاتباع وليس الابتداع.

وأشار إلى أن المسلمين يزورون قبر النبي محمد في المدينة المنورة، وكذلك مقابر سيدنا أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب، وعلق: “نطمئن الجميع أنه لا يوجد مصري أو واحد”. مسلم” الذي يعبد أصحاب هذه القبور”.

وأشار إلى أن المصريين يحبون آل النبي في دمائهم، وأكد: “نحن لا نبالغ في آل النبي ولا نقول إنهم معصومون أو يعلمون الغيب كما يقول الآخرون، ولكننا نشعر بالمودة والمحبة لهم”. “” ذكرهم في القرآن الكريم “”

صباح اليوم الاثنين، ألقى الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف بمسجد السيدة زينب بالقاهرة، حيث استقبله د. وكان في استقبال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وعدد من المسؤولين التنفيذيين بوزارة الأوقاف المصرية.

واطلع وزير الأوقاف على أعمال التجديد في المسجد والتي شملت الضريح الجديد، والترميمات الأثرية داخل المسجد وباحاته الخارجية، والزخارف المعمارية والتطوير الشامل لخدمات المسجد ومرافقه وأفنيته ومآذنه، وأطلع الإمام الأكبر على ذلك. التخطيط العام لعملية التجديد ومراحل تنفيذها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى