رياضة

«هزت الجدران».. كواليس مشاجرة الخليفي ومبابي قبل مباراة تولوز

كشفت تقارير صحفية فرنسية، اليوم الاثنين، كواليس المشادة بين ناصر الخليفي، رئيس باريس سان جيرمان، وكيليان مبابي، لاعب الفريق، قبل انطلاق مباراة تولوز بالدوري الفرنسي.

خسر باريس سان جيرمان أمام تولوز بنتيجة 3-1 في الجولة 33 من الدوري الفرنسي أمس الأحد.

وبحسب تقارير فرنسية فإن مبابي دخل في مشادة حادة مع رئيس النادي ناصر الخليفي على ملعب بارك دي برينس قبل انطلاق المباراة في تولوز.

وبحسب صحيفة لو باريزيان الفرنسية، فإن ناصر الخليفي طلب من مبابي توضيحا لعدم ذكر اسمه في الفيديو الذي أعلن فيه رحيله والذي نشر يوم الجمعة الماضي.

وأعلن مبابي، في مقطع فيديو نشره عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، الجمعة الماضي، رحيله عن باريس سان جيرمان وشكر الجميع دون أن يذكر اسم ناصر الخليفي، الأمر الذي أثار غضب رئيس النادي الذي وصفه بأنه من أغنى اللاعبين. فى العالم.

وذكرت الصحيفة أن الأمر تطور إلى مشاجرة كلامية أدت إلى صراخ بين الطرفين، واصفة أنه قبل المباراة النهائية كانت الجدران تتصدع بسبب شدة الصراخ والصوت العالي بين الخليفي والخليفي مبابي. وكان قد ارتجف بين باريس سان جيرمان في ملعبه، مما أدى إلى تأخير عمليات الإحماء لفريق باريس سان جيرمان. ودخل اللاعبون إلى أرض الملعب بعد أربع دقائق من الموعد المعتاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى