الأخبار

الكنيسة الأرثوذكسية تنعى المستشار إدوارد غالب: ما قدمه باقٍ في ذاكرة الوطن

نعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بقيادة البابا تواضروس الثاني، المستشار إدوارد غالب، نائب رئيس مجلس الدولة الأسبق وأمين المجلس الملي العام الأسبق.

ودّعت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بقيادة البابا تواضروس الثاني، القاضي الجليل والمستشار الأرشوني الجليل إدوارد غالب، نائب رئيس مجلس الدولة الأسبق وأمين المجلس العام الأسبق، على رجاء القيامة.

وقالت الكنيسة في بيان صدر اليوم: إن إدوارد غالب رحل عن عالمنا الفاني بعد أن خدم الوطن والكنيسة سنوات طويلة بمنتهى الولاء والعدالة سواء على مقاعد البدلاء أو أثناء خدمته في المجلس المجمعي العام وتدريسه في الكنيسة. معاهده أو خدماته المختلفة بكنيستي شبرا ومصر الجديدة، بالإضافة إلى مواقفه الوطنية الثابتة والواضحة التي خلدها التاريخ.

وتابع بيان الكنيسة: "نطلب من الرب العزاء لروح هذه الأيقونة والعزاء لعائلته ومحبيه وتلاميذه ومن خدمهم، علماً أن أثر هذا وما قدمه سيذكر". الكنيسة والوطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى