الأخبار

بدء اجتماع مجموعة العمل الوزارية العربية لدعم الصومال في البحرين

بدأ مؤخراً اجتماع الفريق الوزاري العربي المعني بدعم الصومال في الرد على الاعتداءات على سيادته ووحدة أراضيه على هامش الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية العرب بهدف متابعة خطة العمل العربية لدعم الصومال وتقديمها. إلى القمة العربية في البحرين لاعتمادها حتى الآن.

وسيترأس اجتماع الفريق ممثل الصومال. وتضم اللجنة في عضويتها مصر والسعودية والبحرين وجيبوتي وموريتانيا والأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط.

ومن المنتظر أن يتابع فريق العمل سبل وإجراءات تنفيذ قرار مجلس عصبة الأمم رقم 8988 الصادر في 17 يناير لمساعدة الصومال في مكافحة الاعتداء على سيادته وسلامة أراضيه.

وسبق أن جددت مجموعة العمل الوزارية الموقف العربي الرافض لـ”مذكرة التفاهم للشراكة والتعاون” الموقعة بين إثيوبيا وإقليم أرض الصومال بموجب القرار رقم 8988 الصادر عن مجلس جامعة الأمم على المستوى الوزاري بتاريخ 17 يناير و وأعلنت أنها أوفت بالتضامن والدعم مع الصومال. وموقفها هو اعتبار هذه المذكرة لاغية وباطلة وغير مقبولة ورفض كافة الآثار المترتبة عليها سواء كانت قانونية أو سياسية أو تجارية أو عسكرية، مؤكدة دعم الجامعة العربية وتضامنها الكامل في كافة التحركات الدبلوماسية التي اتخذتها مع الصومال للتصدي لها. هذه الخطوة الخطيرة.

وسيتناول الاجتماع الدور العربي المنشود، بما يتماشى مع خطة العمل، لدعم الصومال على كافة الأصعدة في الحفاظ على وحدته وسيادته وسلامة أراضيه، ومساندته في كافة جهود مكافحة الإرهاب وجذوره وتعزيز مؤسساته الوطنية. وتشكيل الاقتصاد بطريقة تلبي التطلعات المشروعة للشعب الصومالي.

يُذكر أن الأمين العام شكل فريق العمل الوزاري العربي لمتابعة تنفيذ القرار ونقل رسالة سياسية مهمة لدعم سيادة ووحدة دولة الصومال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى