الأخبار

كامل الوزير: لا استيراد لأية مهمات خاصة بالسكك الحديدية وتصنيعها محليا

استقبل وزير النقل كامل الوزير سفير النمسا الجديد بالقاهرة جورج بوستنجر ووفود من تسع شركات نمساوية متخصصة في كافة قطاعات السكك الحديدية، بحضور قيادة هيئة السكة الحديد ووزارة النقل.

وبحسب بيان للوزارة اليوم الثلاثاء، أكد وزير النقل أن هذا اللقاء يأتي في إطار الاهتمام الكبير الذي توليه وزارة النقل لتطوير منظومة السكك الحديدية بكافة قطاعاتها. وسواء كان ذلك في مجال البنية التحتية أو الوحدات المتنقلة أو أنظمة الإشارات أو غيرها من القطاعات، فإن التعاون مع شركات خاصة عالمية كبيرة متخصصة في هذا المجال لتنفيذ هذا التطور يؤكد الرغبة في تعاون مشترك أقوى مع الشركات النمساوية في هذا المجال.

• مشاريع مشتركة مع شركات نمساوية

وناقش الوزير خلال اللقاء وضع عدد من المشاريع المشتركة التي يتم تنفيذها بالتعاون مع شركات نمساوية مثل التعاون مع شركة بلازر النمساوية لصيانة وزيادة كفاءة أسطول آلات السكك الحديدية المستخدمة في صيانة وصيانة السكك الحديدية. تجديد المسارات والمفاتيح في شبكة السكك الحديدية.

وقال وزير النقل، إن هناك تعاون تاريخي بين الهيئة القومية للسكة الحديد والشركة، حيث قامت الشركة بتوريد أسطول كامل من الماكينات الخاصة بصيانة وتجديد المسارات والمفاتيح وإنشاء شركة بلاسر مصر، والتي فازت الشركة مؤخراً بتسليم 14 ماكينة بموديلات مختلفة (Fj – Decking – Tashkeel).

وأضاف أنه تم الانتهاء من إجراءات توقيع العقد الذي يتضمن الصيانة وقطع الغيار والعمالة لمدة (5) سنوات. وسبق أن تم توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة السكة الحديد وشركة بلاسر جوينت أندرتاكشن النمساوية لصيانة آليات تجديد وصيانة السكة الحديد بالهيئة القومية لسكك حديد مصر.

وأعلن الوزير أنه سيتم اختيار الموقع الأنسب لإنشاء الشركة في إحدى ورش السكك الحديدية، ليصبح هذا المركز مبنى هام لصيانة هذه المعدات للمشروعات المصرية وسيساهم أيضًا في صيانة المعدات التي قامت الشركة بتسليمها إلى دول الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأشار وزير النقل إلى مراجعة التعاون مع شركة Voest Alpine النمساوية المتخصصة في إنتاج محولات السكك الحديدية حيث تم إنشاء شركة مشتركة تحت اسم (Voest Alpine Egypt لتكنولوجيا النقل بالسكك الحديدية).

وتابع أن الشركة تعمل على زيادة كفاءة خط الإنتاج الحالي بالورشة لتحويله إلى خط إنتاج حديث مدعم بأحدث الآلات عالية التقنية لضمان جودة المنتج وإنتاجه وفق المواصفات العالمية، كما، وكذلك إنتاج مفاتيح شبكة القطارات الكهربائية فائقة السرعة، وكذلك نقل التكنولوجيا الحديثة لإنتاجها وتدريب العمالة المصرية عليها تحت إشراف خبراء من الشركة النمساوية.

• لا يوجد استيراد

وشدد الوزير على عدم استيراد معدات السكك الحديدية من سكك ومفاتيح ومثبتات وغيرها، لا لقطارات الديزل ولا للمترو مثل: مثل مشاريع مترو الخط الرابع، ومترو أنفاق الإسكندرية، والترام الرملي، وشبكة القطارات الكهربائية فائقة السرعة وغيرها من المشاريع.

وأكد أن التصنيع سيتم محلياً في إطار تنفيذ الوزارة لخطة شاملة لتوطين صناعة النقل في مصر، بما في ذلك توطين هذه الصناعات في مصر تنفيذاً لتوجيهات الرئيس والاستفادة من التعاون معهم. تشير الشركات العالمية المتخصصة في نقل الخبرات للعمالة المصرية وتقليل مشتريات العملة الصعبة، إلى أنه بعد تنظيم هذه المهام لخطوط السكك الحديدية والقطارات فائقة السرعة ومترو الأنفاق لتلبية احتياجات السوق المحلية، والتصدير للخارج إلى دول أفريقيا والشرق الأوسط قامت الدول الشرقية والشركات النمساوية بفحص مجالات السكك الحديدية المختلفة.

وشدد الوزير على سرعة تكثيف الاجتماعات بين الشركات النمساوية وهيئة السكك الحديدية خلال الأيام المقبلة. الإسراع في البدء بكافة المشاريع المطلوبة لدعم شبكة السكك الحديدية ونظام الجر الكهربائي ودراسة المشاريع التي يمكن من خلالها تحقيق التعاون المستقبلي وفقاً لمتطلبات هيئة السكك الحديدية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى