الأخبار

انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري لقمة المنامة

انطلق للمرة الأولى على أراضيها الاجتماع التحضيري لوزراء الخارجية للقمة العربية الـ33 التي ستستضيفها البحرين الخميس المقبل.

ويناقش وزراء الخارجية العرب بنود جدول أعمال قمة المنامة التي تتضمن نحو 32 نقطة في مقدمتها القضية الفلسطينية وسبل إنهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المستمر منذ أكثر من سبعة أشهر.

من جانبه، قال نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير حسام زكي، إن القضية الفلسطينية كانت إحدى القضايا المحورية على جدول أعمال القمة.

وأضاف زكي: “قمة البحرين ستتناول القضية الفلسطينية بكافة جوانبها، خاصة في ظل التطورات الراهنة المتعلقة باستمرار الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة”.

كما أكد أن التطورات في فلسطين هي أمور تستحق المواقف والقرارات العربية انطلاقا من أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعرب والجامعة العربية وحلها لذلك هو في قلب اهتمامات “البحرين”. القمة” لن تختلف عن سابقاتها في مناقشة القضية الفلسطينية. وأوضح أن القضية الفلسطينية تكتسب زخما إضافيا في ظل الحرب المستمرة في غزة.

وأوضح السفير حسام زكي أن قمة البحرين ستخرج بمواقف عربية قوية داعمة لحقوق الفلسطينيين، ودعا المجتمع الدولي إلى عدم التخلي عن مسؤولياته تجاه هذه الحقوق التي يجب استعادتها لصالح الشعب الفلسطيني، وأشار إلى ما إن ما تمارسه إسرائيل ضد شعب أعزل في قطاع غزة هو أمر يفوق الخيال، وهو ما يتطلب قرارات قوية، وتقديم نتائج القمة العربية التي انعقدت في ظروف استثنائية بشكل توافقي يلبي توقعات الرأي العام العربي.

جدير بالذكر أن الاجتماع الوزاري سبقه عدد من الاجتماعات الجانبية أبرزها اجتماع اللجنة الوزارية الخاصة بالصومال، واجتماع فريق مراقبة تنفيذ القرارات والالتزامات، والاجتماع التشاوري لوزراء الخارجية العرب. .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى