الأخبار

وزير الأوقاف: لا ينكر مكانة السنة من التشريع إلا جاحد أو معاند

قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة إنه لا ينكر مكانة سنة نبينا في التشريع إلا جاحد أو معاند، وقد أخبرنا رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن بعض ذلك. وماذا سيكون وما حدث في القرون والعقود الأخيرة من المحاولات البائسة لتقويض سنته.

وأضاف جمعة خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الخامس لكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بجامعة الأزهر بالقاهرة: “دور شيوخ الأزهر في خدمة العلوم الإسلامية والعربية”. بقاعة المؤتمرات الأزهرية بمدينة نصر تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر، أن الأزهر بذل جهودًا كبيرة طوال تاريخه لخدمة كتاب الله عز وجل. له) لخدمة السنة النبوية الشريفة وخدمة اللغة العربية.

وأوضح أن فهم الكتاب والسنة فريضة حتمية ولا يمكن تحقيقها إلا من خلال تعلم اللغة العربية، وهو مطلب أساسي للعالم والمترجم المجتهد، وأن الفريضة لا تتم دون أن نتحمل هذه الثقة على العهد. ويبقى وفياً لديننا ووطننا وازدهارنا الكريم. ونرد على كل وسائل الهدم بمزيد من الجهد ومزيد من البناء.

وأشار جمعة إلى أن الوقت قد حان لمضاعفة الجهد والعمل حتى نتمكن من معالجة كل عوامل الهدم بمزيد من الجهد ومزيد من العمل ومزيد من البناء، مؤكدا أن الأزهر الشريف يفعل ذلك في طوال تاريخه الطويل، واتبع المنهج المعتدل دون إفراط أو تفريط. إن الطريقة التي نواجه بها هذا الإصرار والإصرار الشديد كلها عوامل تؤدي إلى الإهمال والاستهتار والانحراف عن الطريق.

وأكد أننا إذا أردنا العمل على استعادة خطابنا الديني ممن حاولوا اختطافه يمينا أو شمالا عبر التطرف والمبالغة أو التراخي والاستهتار، فعلينا أيضا أن نكرس طاقتنا لعدم اختطاف زهرتنا الكريمة. ولكي يبقى كل منا مخلصا للمنهج الدراسي في كليتنا أو مؤسستنا أو جامعتنا، لن نسمح لأحد أن يختطفه أو يظلمه بالتطرف أو التراخي، أو يحاول اختطاف أو اختراق منهجه المعتدل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى