الأخبار

مدبولي: نستهدف دفع الصادرات في الفترة المقبلة.. ونستمع إلى مختلف الرؤى والمقترحات

نستمع إلى الرؤى والمقترحات المختلفة لوضع أهداف واضحة لكل مجلس تصديري والعمل على تحقيقها

 

دكتور. عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماعًا موسعًا مع أعضاء المجلس التصديري لمواد البناء وغرفة صناعة مواد البناء، بحضور المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، ود. وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لصناعة مواد البناء والحراريات والمعادن، وأحمد عبد الحميد رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة مواد البناء، ورؤوف جورج عضو غرفة صناعة البناء والتشييد، وأعضاء الغرفة وأعضاء مجلس إدارة المجلس التصديري لمواد البناء محمد خطاب وأحمد وفيق وأحمد حافظ.وأكد مدبولي أنه طلب عقد اجتماع مع ممثلي المجالس التصديرية المختلفة، كل على حدة، بهدف تعزيز الصادرات خلال الفترة المقبلة، لافتًا إلى أن اجتماع اليوم يستهدف الاستماع إلى رؤاهم ومقترحاتهم في هذا الشأن، لتوضيح الأمر. أهداف كل مجلس تصديري والعمل على تحقيقها.وأوضح وزير التجارة والصناعة أن قطاع مواد البناء حقق نمواً في الصادرات بلغ نحو 28% العام الماضي وأنه لا تزال هناك إمكانات غير مستغلة، مشيراً إلى أن المجلس التصديري وغرفة مواد البناء شاركا في هذا الاجتماع وسيكون للصناعة دوراً هاماً في هناك تكامل بينهما لتحقيق مهمة هذه الصناعة. وأشار رئيس المجلس التصديري لمواد البناء إلى أن هذا القطاع حقق طفرات في الآونة الأخيرة وأن هناك مهارات وإمكانات وطاقات إضافية غير مستغلة، بما في ذلك صناعة الأسمنت وصناعة السيراميك والأدوات الصحية وغيرها.وقال المستشار محمد الحمصاني المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع طرح العديد من المقترحات الإيجابية لتعزيز الصناعات المرتبطة بهذا القطاع، بما في ذلك رؤى للنهوض بصناعة الأسمنت الداعم الرئيسي لقطاع البناء والتشييد ويجب أن تعمل على زيادة صادراتها وتمكين المنافسة في الأسواق العالمية والتحول إلى استخدام أنواع الوقود البديلة للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.وتابع: “بالإضافة إلى مقترحات تعزيز قطاع التعدين، لاستكشاف الفرص الواعدة فيه، نظرا لما تتمتع به مصر من ثروة كبيرة في مناطق المحاجر ومناجم المواد الخام، والتي تمثل مدخلا هاما لصناعات مثل السيراميك والأسمنت والبورسلين”. والزجاج ومواد البناء والمطاط وتكرير السكر والبتروكيماويات والإلكترونيات والأسمدة والحديد والصلب وغيرها، فضلا عن إمكانيات المسطحات الملحية كمواد أولية لإنتاج ملح الطعام وتنقية مياه الشرب وغيرها. جلد.”كما سلط الاجتماع الضوء على أهمية السداد المنتظم لرسوم التصدير، حيث يعد برنامج سداد الأعباء أحد الأسباب الرئيسية لزيادة الصادرات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى