رياضة

يارا عبد الناصر تفوز بالأداء المميز بحفل تخرج برنامج تأسيس النساء في قيادة الجولف

أقيم حفل تخرج البرنامج التأسيسي للمرأة في القيادة (WIGLFP)، حيث تم عرض الإنجازات البارزة لنساء استثنائيات من جميع أنحاء العالم بدعم من رؤسائهن، وقدم المشاركون عروضاً تقديمية لمشاركة ما تعلموه من التجربة التي فازوا بها.

فازت يارا عبد الناصر، موظفة الاتحاد المصري للجولف، بالحفل الختامي لبرنامج قيادة المرأة في الجولف، مما يمثل نقطة تحول كبيرة لمصر.

غش

 

وتضع هذه الفرصة المرأة المصرية في طليعة رياضة الجولف، حيث تقدم أفكارًا ووجهات نظر جديدة وتظهر مهاراتها القيادية بنجاح كبير. ويسلط هذا الحدث الضوء أيضًا على التزام المنظمات المصرية بالنسوية والمساواة بين الجنسين والتنوع في جميع مجالات العمل.

بدأ الحدث بكلمة افتتاحية ألقتها السيدة جاكي ديفيدسون، مديرة تطوير لعبة الجولف، والتي سلطت الضوء على دور المنظمة في دعم النساء في لعبة الجولف وخلق فرص جديدة لهن في المناصب القيادية. وشددت في كلمتها على أهمية مشاركة المرأة في لعبة الجولف وجهود المنظمة في إظهار القدرات القوية للمرأة. تم تطوير برنامج قيادة المرأة في لعبة الجولف من قبل مؤسسة R&A، وهي منظمة مشهورة تنظم قواعد لعبة الجولف وتنظم البطولات الكبرى.

ويهدف البرنامج إلى تمكين النساء في صناعة الجولف من خلال تعليمهن المهارات القيادية، كما تهدف المؤسسة إلى تعزيز المسارات المهنية للنساء في لعبة الجولف من خلال توفير تجربة تعليمية واجتماعية فريدة من نوعها. يستمر البرنامج سبعة أشهر، من نوفمبر 2023 إلى مايو 2024، بواقع جلسة واحدة شهريًا. تبدأ أساسيات البرنامج بتحديد المبادئ الأساسية للقيادة لكل مشارك. الخطوة الأولى في هرم القيادة هي تطوير عقلية النمو، والتي تتضمن فهم وتحسين الذكاء العاطفي (EQ). يؤدي هذا الوعي إلى النجاح الشخصي من خلال تحسين مهارات الاتصال وبناء قائد قوي تدريجيًا. التدريب جزء أساسي من البرنامج. تتلقى كل امرأة جلسات تدريب شخصية توفر تجربة شخصية تعزز النمو الشخصي.

يارا

 

وقالت يارا: “كانت جلستي التدريبية مع ريبيكا هيمبرو مفيدة للغاية حيث ساعدتني في تنظيم أفكاري من خلال طرح أسئلة شيقة فتحت ذهني على أفكار ووجهات نظر جديدة، مما ساعدني على زيادة أفكاري تدريجياً وتحسين تطوري”.

وأضافت: “لقد علمتني هذه التجربة أن أعبر عن رأيي في المناقشات وأن أتحدث كقائدة يجب أن تفعل ذلك لنفسها وللآخرين. “لقد تعلمت عن نفسي وأدركت التغييرات اللازمة لأصبح أفضل نسخة مما أسعى لتحقيقه.” يركز البرنامج على التمكين الشخصي من خلال زيادة الوعي بالصحة العقلية ويؤكد أننا نعمل بتجاربنا لسنا وحدنا. يعزز البرنامج التأمل الذاتي حول مشاعرنا الحالية ويعلمنا كيفية إدارتها والتعبير عنها بشكل فعال. سيكون للمعرفة المكتسبة من خلال هذا البرنامج تأثير إيجابي على مسار حياتك المهنية وتؤدي إلى النجاح. إن تحسين مهارات الاتصال يفيد حياتك الشخصية والمهنية، وتمثل كل خطوة تقدمًا نحو أن تصبح قائدًا. واختتمت في عرضها في اليوم الأخير من برنامج قيادة المرأة في الجولف: “الخطوة الأولى لتصبح قائدة هي إعداد نفسك للنجاح من خلال تحقيق أهدافك وأحلامك حتى تتمكن من قيادة ومساعدة الآخرين”. حدودك وتصبح الشخص الذي تريد أن تكون عليه.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى