الأم والطفل

هل تعود لحمية الرحم بعد استئصاله

هل يعود رجيم الرحم بعد الإزالة؟ ما هو أهم شيء يجب القيام به بعد هذه العملية؟ تعتبر عملية سلائل بطانة الرحم عملية بسيطة. ومع ذلك، فهو مهم ويمكن أن يكون خطيرًا في بعض الأحيان. ينقذ المرأة من مشكلة الأورام الحميدة التي من الممكن أن تسبب العقم. سنوضح لك عبر موقع من المصدر ما إذا كان من الممكن عودة سلائل بطانة الرحم بعد إزالتها.

هل يعود رجيم الرحم بعد الإزالة؟

سلائل الرحم هي مجموعة من الأنسجة الرخوة الصغيرة جدًا التي تظهر في الرحم لأسباب عديدة مختلفة. يتراوح حجمها من حبة سمسم صغيرة إلى أكبر قليلاً. وهي في هذه الحالة أورام حميدة ويمكن ملاحظتها بسهولة لأنها تصاحبها العديد من الأعراض المختلفة.

أما بالنسبة لجواب السؤال: هل يعود رجيم الرحم بعد إزالته؟ لا، ولكن هناك بعض الحالات النادرة التي يمكن أن تعود فيها المرأة إذا كانت تعاني من ارتفاع مستويات هرمون الاستروجين.

عملية جراحية لإزالة الزوائد اللحمية في الرحم

إجراء رجيم رحمي يعمل على إزالة الألياف غير السرطانية الموجودة في الرحم مع الحفاظ على الرحم دون إزالته. ويتم إجراؤها بعد ظهور مجموعة من الأعراض وبعدة طرق تشخيصية، نذكرها في النقاط التالية:

1- أعراض حمية الرحم

هناك العديد من الأعراض المصاحبة لحمى الرحم التي تحدث عند بعض النساء، وبعضها يتطلب استشارة الطبيب بشكل فوري. هذه الأعراض هي كما يلي:

  • نزيف الحيض الغزير، والذي قد يؤدي في بعض الحالات إلى النزيف، وقد تواجه المرأة دماً متجلطاً أثناء فترة الحيض.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية ونزول الدم بين الدورات الشهرية، أو بشكل مستمر طوال الشهر.
  • تكون الدورة الشهرية مصحوبة بألم شديد لا يطاق.
  • – في بعض الحالات الشعور بالانتفاخ في البطن.
  • ألم شديد أثناء الجماع.

2- تشخيص الأورام الليفية الرحمية

هناك طريقتان يتم من خلالهما تشخيص التهاب بطانة الرحم، ويختار الطبيب طريقة التشخيص بناءً على حالة المريضة، وترتكز هذه الطرق على ما يلي:

  • الموجات فوق الصوتية المهبلية: هي الطريقة المثالية لأنها تعطي الطبيب رؤية أوضح وأكثر دقة وأكبر، كما أنه فحص سهل وغير ضار أو مؤلم.
  • تنظير الرحم: يعتبر نظام يستخدم في العلاج والتشخيص. يتم إجراؤها تحت التخدير أو بدونه. ويعتبر إجراءً بسيطًا يتم فيه إدخال كاميرا صغيرة في تجويف الرحم، متصلة بأدوات جراحية تسمح للطبيب بإزالة الزوائد اللحمية وأخذ العينات.

أسباب إزالة زوائد الرحم

بعد معرفة إجابة السؤال: هل يعود رجيم الرحم بعد إزالته، يجدر الحديث عن أسباب إجراء هذه العملية، حيث أن الطبيب يقوم بها للتخفيف من حدة الأعراض التي تمنعها المرأة من القيام بمهامها اليومية، وأهم هذه الحالات هي:

  • عندما لا يمكن إزالة الرحم بشكل كامل، كما هو الحال عند التخطيط للحمل.
  • إذا رأى الطبيب أن الأورام الليفية تمنع الحمل.

التحضير لعملية جراحية للأورام الليفية الرحمية

هناك بعض الخطوات التي ينصح الأطباء باتباعها استعدادًا لعملية استئصال السليلة الرحمية، وتقتصر هذه الخطوات على ما يلي:

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب لتقليص الأورام الحميدة أو الألياف بحيث يمكن إزالتها بسهولة.
  • تناول الأدوية المحفزة للغدد التناسلية مثل ليوبروليد، والتي توقف مؤقتًا إفراز هرموني الاستروجين والبروجستيرون، لمنع حدوث الدورة الشهرية، والتي تعود بعد التوقف عن تناول الأدوية.
  • إجراء سلسلة من الاختبارات للتأكد من إمكانية إجراء الجراحة، بما في ذلك اختبارات الدم، وتخطيط كهربية القلب، والموجات فوق الصوتية للحوض، والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  • ينصح الطبيب المريض بالتوقف عن تناول بعض الأدوية. ولذلك يجب عليها إخباره بجميع الأدوية والفيتامينات التي تتناولها.
  • لا تدخن لمدة 6-8 أسابيع قبل الجراحة لأن ذلك سوف يبطئ عملية الشفاء ويزيد من خطر حدوث مضاعفات خطيرة في القلب.
  • التوقف عن تناول الأطعمة والمشروبات اعتبارًا من منتصف الليل في الليلة السابقة للجراحة.

خطوات عملية إزالة الزوائد اللحمية الرحمية

بعد الإجابة على سؤال: هل تعود ورم الرحم بعد إزالته، علينا أن نعرف كيفية إجراء عملية إزالة ورم الرحم، حيث أن هذه العملية تتم تحت تأثير التخدير كلياً أو جزئياً حسب المريضة. الحالة والرغبة، وتكون الخطوات كما يلي:

  • يقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم باستخدام موسع خاص.
  • يتم إدخال منظار الرحم للسماح برؤية مكبرة أكبر بعدة مرات من الأدوات الأخرى التي تظهر على الشاشة.
  • يتم حقن غاز خاص لتوسيع التجويف وكشف أي زوائد لحمية أمامه.
  • يقوم الطبيب بتوجيه المنظار نحو الزوائد اللحمية وإزالتها.
  • الميزة الرئيسية لعملية استئصال السليلة بالمنظار هي أن المريضة لا تحتاج إلى فتح البطن أو إجراء جروح عميقة في جسدها، وبالتالي لن تسبب أي آثار جراحية ملحوظة، ولا تحتاج المريضة إلى البقاء في المستشفى. لكنه سيعود إلى منزلها في نفس اليوم مع الالتزام بالتعليمات التي أعطاها لها. لديها طبيب.

    مخاطر الأورام الليفية الرحمية بالمنظار

    تعتبر عملية بطانة الرحم عملية آمنة للغاية، ولكن قد تنشأ مخاطر نادرة يجب أخذها بعين الاعتبار. وتشمل هذه المخاطر ما يلي:

    • ينزف.
    • تظهر الندبات على الجلد ولكنها تعتبر بسيطة مقارنة بما يحدث في العمليات الجراحية الأخرى.
    • مشاكل أثناء الولادة، لأن المرأة التي أجرت هذه العملية يجب أن تخضع لعملية قيصرية لتجنب إصابة الرحم.
    • سرطان الرحم: في بعض الأحيان يمكن تشخيص سرطان الرحم على أنه ورم ليفي أو ورم، وعند إزالته ينتشر في جميع أنحاء الجسم.

    ما بعد استئصال الرحم

    هناك بعض الأعراض التي يجب الرجوع إليها فوراً عند حدوثها، لتجنب أي مضاعفات. وترتكز هذه الأمور على النقاط التالية:

    • ضيق في التنفس أو ألم في الصدر.
    • السعال الدموي.
    • نزيف مهبلي حاد أو مصحوب بجلطات دموية كبيرة.
    • الشعور بالغثيان وعدم القدرة على امتصاص السوائل.
    • – زيادة كمية الإفرازات المهبلية ورائحة كريهة.
    • الشعور بألم مستمر بالرغم من تناول المسكنات.
    • عدم القدرة على إخراج البراز أو الغازات.
    • حدوث أي أعراض للالتهاب، مثل الحمى أو التورم أو الاحمرار.
    • وجود أعراض الإصابة بتجلط الأوردة العميقة في الساق، مثل تورم جزء من الساق، والشعور بالألم.

    نصائح بعد إجراء عملية استئصال الرحم

    وفي سياق تقديم الإجابة على سؤال: “هل يعود رجيم الرحم بعد الإزالة؟”، سنتناول بعض النصائح الضرورية التي يجب تطبيقها بعد إجراء هذه العملية. وتتلخص هذه النصائح فيما يلي:

    1- القيام بالأنشطة اليومية

    هناك بعض النصائح التي يتم اتباعها فيما يتعلق بالأنشطة التي يمكن القيام بها، وهي:

    • تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم والراحة لأن هذه الراحة ستساعد جسمك على الشفاء بشكل أسرع.
    • تجنب القيادة لمدة 24 ساعة على الأقل بعد الإجراء.
    • تجنب المجهود البدني الشاق.
    • تأكد من عدم حمل أي شيء ثقيل لمدة ستة أسابيع أو أكثر بعد إجراء العملية.

    2- كيفية التعامل مع الألم

    قد يؤدي الخضوع لهذا الإجراء إلى الشعور بألم وظهور تشنجات لا تدوم لفترة طويلة، ولكن عليك التعامل معها حسب النصائح التي يخبرك بها الطبيب، كما يجب عليك اتباع ما يلي:

    • عمل كمادات دافئة لتقليل الألم.
    • استخدم الأدوية المسكنة للألم مثل الأيبوبروفين أو النابروكسين.
    • وتجدر الإشارة إلى أنه لا يجوز استخدام الأدوية المخدرة إلا بعد استشارة الطبيب، فهذا أمر نادر الحدوث.

    3- النظام الغذائي والنظافة

    ومن المعروف أنه بعد إجراء الجراحة تتغير حركة الأمعاء، لذا ينصح الأطباء بضرورة تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون لتجنب الإمساك. أما بالنسبة للنظافة فيجب اتباع نظام خاص بعد العملية. وينصح بالاستحمام كالمعتاد، لكن استخدمي الدش المهبلي لتجنب ذلك.

    4- التعامل مع النزيف

    وبعد النظر في إجابة السؤال: “هل يعود الرحم بعد استئصاله؟”، يجدر القول أن النزيف بعد العملية يكون خفيفاً وطبيعياً، وتتراوح الإفرازات من الوردي إلى البني لتستمر في الظهور بعد أسبوعين من الجراحة . يتم تنفيذ العملية. ينصح الأطباء باستخدام الفوط الصحية القطنية إذا لزم الأمر. باستخدام السدادات القطنية لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.

    تعتبر عملية استئصال سلائل الرحم من أكثر العمليات شيوعا ولا تعتبر عملية صعبة، ولكنها في معظم الحالات آمنة ولا تستغرق وقتا طويلا.

    مقالات ذات صلة

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى