الأخبار

السيسي يلتقي عددا من قيادات الشركات الصينية الكبرى على هامش زيارته لبكين

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتمام مصر بتحسين التنسيق مع مجموعة تكنولوجيا الطاقة الصينية “تشاينا إنرجي” والاستفادة من خبراتها وإمكانياتها.

وأشار الرئيس السيسي، خلال لقائه بالعاصمة الصينية بكين، سونج هايليانج، الرئيس التنفيذي لشركة تشاينا إنرجي، وعدد من كبار المديرين التنفيذيين للشركة، إلى رغبة مصر في العمل على زيادة حجم الاستثمارات الصينية، ومواصلة تطوير التعاون مع الشركات الصينية العاملة في مجال الطاقة. وتأتي مصر في طليعة شركة “تشاينا إنيرجي”، حيث تثمن مصر علاقات التعاون القائمة مع الشركة ومشاركتها في عدد من المشروعات الكبرى.

وأكد الرئيس اهتمام مصر بتحسين مستوى التنسيق والتعاون مع الشركة والاستفادة من خبراتها وإمكانياتها. وأكد أن مصر ترحب برغبة الشركة في توسيع نطاق مشروعاتها في مصر، خاصة المشروعات المتعلقة بالهيدروجين الأخضر. وتوجه مصر لتوطين الصناعات والتكنولوجيا، وتدريب وتوظيف العمال المحليين، وخلق فرص عمل جديدة في السوق المصرية.

وفي هذا السياق، ناقش الجانبان مقترحات المشاريع الجديدة المتاحة للتعاون المشترك، بالإضافة إلى سبل تعزيز الجهود لاستكمال المشاريع المشتركة الجاري تنفيذها حالياً.

من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لشركة تشاينا إنرجي بالتعاون القائم بين الجانبين، لافتاً إلى أن مصر من بين الأسواق الواعدة في مجالات الطاقة والهيدروجين الأخضر، وأكد أن الشركة عازمة على متابعة مختلف مجالات التعاون المشترك. ويتطور التعاون بهذه الطريقة بحيث تتحقق مصالح الجانبين.

وفي لقاء آخر، على هامش زيارة الرئيس للصين، التقى الرئيس السيسي مع تسنغ شوي تشوان، رئيس الشركة الصينية العامة للهندسة المعمارية، يرافقه كبار ممثلي الشركة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس استعرض تطور قطاع البنية التحتية في مصر خلال السنوات الأخيرة، والذي يتيح فرصًا كبيرة للمستثمرين الأجانب لضخ المزيد من الاستثمارات إلى مصر، مشيرًا إلى تفضيل الحكومة في هذا الصدد للشركات الصينية. ومن المتوقع أن يستفيدوا من هذا التطور من خلال الترويج لاستثماراتهم في مصر، مما سيعود بالنفع على البلدين ويسهم في توازن العلاقات الثنائية بين مصر والصين، حيث تعرب مصر عن تقديرها لجهود مركز CESC في تنفيذ العديد من المشروعات في مصر. مشاريع مشتركة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء ناقش جهود تنفيذ المشروعات المشتركة بين الجانبين ومقترحات التعاون الجديدة، حيث ثمن رئيس “المركز” التطور الهائل الذي يشهده قطاع التشييد والبنية التحتية في مصر، فضلاً عن اهتمام الدولة بقطاع الإنشاءات والبنية التحتية في مصر. من الخبرات الصينية في هذا المجال، وأكد استعداد الشركة لمواصلة التعاون وتوسيع دوائرها إلى المزيد من المشاريع التي تحقق مصالح الجانبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى