رياضة

بودولسكي يستبعد توليه منصبا إداريا في كولون

استبعد لوكاس بودولسكي، أيقونة نادي كولونيا الألماني، العودة الفورية إلى منصب القيادة في الفريق الذي هبط للتو إلى الدرجة الثانية في ألمانيا، على الرغم من ذكر اسمه مرارا وتكرارا في الدعوات المطالبة بتغيير المناصب القيادية في النادي.

وقال بودولسكي لصحيفة “بيلد” الجمعة: “أنا الآن بعيد جدا عن تولي منصب في النادي على المدى القصير”.

وانتقل بودولسكي إلى كولونيا وهو في العاشرة من عمره ولعب في الفريق الأول بين عامي 2003 و2006 وبين 2009 و2012، بما في ذلك موسم في دوري الدرجة الثانية.

ولا يزال بطل العالم 2014 مع المنتخب الألماني يلعب في ملعب جورنيك زابرزي في موطنه بولندا، والذي انتقل منه مع والديه إلى منطقة كولونيا عندما كان طفلاً صغيراً.

وأوضح بودولسكي: “أعلم أن اسمي ظهر كثيرًا مؤخرًا، ولقد تلقيت الكثير من المكالمات بنفسي”. “لكنني مازلت ألعب كرة القدم، وما زلت أستمتع بها وأريد أن ألعب معه لعام آخر”. “التيار” ليس بالأمر السهل.

“لقد تلقيت بعض المكالمات، لكنني لم أنضم إلى مجلس الإدارة. وأكد بودولسكي أنه لا يوجد أيضًا عرض ملموس لأي منصب من النادي.

ولم يستبعد بودولسكي البالغ عمره 38 عاما العودة مستقبلا إلى كولونيا رغم تجاهله سابقا من قبل مسؤولي الفريق.

وأشار بودولسكي إلى أن الأمر متروك حاليا للقيادة الحالية لاستخلاص الاستنتاجات الصحيحة حول سبب هبوط النادي من دوري الدرجة الأولى للمرة السابعة بعد رحيل المدرب تيمو شوتز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى