الأخبار

الإفتاء: الحج غير واجب لغير المستطيع ولا يوجب عليه الاستدانة من أجله

دكتور. وقال محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الأضحية سنة وليست فريضة، موضحا أنها لا تشرع إلا للقادر ماليا، دون إثقال على غير القادر.

ونقل شلبي في تصريحات لبرنامج “كل الزاوية” المذاع على شاشة “ON E” مساء الجمعة، قوله تعالى: “اتقوا الله ما استطعتم” وقول النبي: “”السلام عليكم”” فقال له: “وما أوصيك به فافعله ما استطعت”.

وأضاف: “وإذا كان الحج نفسه، وهو الركن الخامس من أركان الإسلام، لا يجب إلا على القادر عليه، ومن عجز عنه فلا يجب عليه شرعاً أن يقترض ولا عليه أن يقترض، وإذا عليه دين”، فلا يجب عليه الحج إلا بعد قضائه. ثم ماذا عن السنة أنها أدنى مراتب الفرض؟

وأكد أن الأضحية سنة لمن كان قادرا عليها، أما غير القادر عليها فلا شرط شرعا في حقه كالمرض أو العجز المالي، وكأنه كان يفعلها. .

واستدل بحديث النبي صلى الله عليه وسلم: «إذا سافر العبد أو مرض كتب الله له ما عمل صحيحا مستقرا. وهذا من فضل الله عز وجل أن العبد إذا سافر وعمل صالحاً في إقامته كتب الله له».

وأكد أن الحج لا يجب على من عجز عنه، وأنه لا يجب عليه الاستدانة فيه، فإن كان قادرا على سداده من غير تقصير فلا مانع منه، وله فالحج صحيح، لكن لا يجب عليه مطلقاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى