خدمات

صيغة دعوى تعويض عن اتهام باطل

إن نوع دعوى التعويض عن التهمة الباطلة مهم جداً لمعرفة ما إذا كانت التهمة مادية أم معنوية، فهذه المسألة مهمة جداً من الناحية القانونية، لأنها تضمن الحفاظ على العديد من الحقوق وتضمن حقها. أعيدوا لهم كرامتهم وكرامتهم إذا كان لديهم ما يلزم ليتم اتهامهم بتهم باطلة، لذلك سنناقشها جميعا.

نموذج المطالبة بالتعويض عن التهمة الباطلة

كفلت المادة 163 من القانون المدني الحق في رفع دعوى التعويض المدني بسبب إساءة استعمال الحق في التقاضي، وتتعدد أشكال الاتهام وأشكاله، وقد يكون الاتهام مادياً أو معنوياً، وكمادة يمكن أيضاً أن يكون تؤدي إلى اتهامات جنائية. 163 نص القانون المدني في الفقرة الأولى: كل خطأ نشأ عنه ضرر للغير يلزم فاعله بالتعويض.

نقدم لكم أدناه صيغة المطالبة بالتعويض عن الرسوم الباطلة:

في يوم……..حسب…. /….. /……الساعة: ……

بناء على طلب السيد/……….المقيم/……….

مكانه المختار هو مكتب الأستاذ / ……….. المحامي الكائن في / ……………………….

أنا …………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………… ……………….

السيد/…………………. مقيم/ساكن

موجهة الى/…………………………

مشكلة

……………………………………………….

فيما تسبب ما ورد له من قبل المعلن في أضرار مادية ومعنوية للمدعية ونتيجة لذلك:

أضرار مادية: …………………………………………

الإصابات الروحية : ………………………

وبينما ثبت قانوناً ووفقاً للقضاء أن حق اللجوء إلى القضاء هو حق عام مقرر للجميع، إلا أنه لا يجوز لمن يستعمل هذا الحق أن يخرج عما هو مشروع له. وإساءة استعماله للإضرار بالغير، وإلا فالمسؤولية مع التعويض – ومن أجل أن يقترن بذلك. النية هي نية جلب المنفعة للنفس أو عدم مصاحبة تلك النية. ما دام قصد الإضرار بخصمه بدعواه.

وبناء على ما تقدم فإنه يحق للمدعي الحصول على تعويض حكمي نظرا لتوافر عناصر المسؤولية عن القسوة بما في ذلك الخطأ الذي وقع من …………………… مع وجود علاقة سببية واضحة وواضحة.

ما هي المطالبة بالتعويض؟

هناك أشكال عديدة لدعاوى التعويض، وقد بينا لك أحدها أعلاه، أما في حالة دعاوى التعويض، فذلك لأنهم يريدون أخذ الحقوق القانونية من الشخص الذي اتهم غيره زوراً. الاتهامات التي تهدف إلى الإضرار بالآخرين، أو لتحقيق منفعة شخصية لموجه الاتهامات.

وبالطبع فإن هذه البلاغات الكيدية تسبب أيضًا أضرارًا نفسية ومعنوية ومادية، لذا يحق للشخص الذي اتهم زورًا أن يرفع دعوى قضائية للتعويض عن الضرر الذي لحق به، وسنتعرف أكثر على هذا الموضوع في النقاط التالية. رفع الدعوى أمام المحكمة:

  • ويجب أن تشتمل الدعوى على كافة بيانات الطرفين أي المدعي والمدعى عليه وجميع بياناتهما ومحل إقامتهما.
  • يجب أن يكون هناك سبب يجعل التهمة المرفوعة ضدك هي في الواقع تهمة كاذبة ويجب إرفاق جميع المستندات الداعمة.
  • وقد تم في الدعوى توضيح جميع الأضرار التي لحقت بالمدعي نتيجة اتهامه بهذا الاتهام الباطل، بما في ذلك الأضرار المادية والمعنوية.
  • سيتم إرسال نسخة من طلب التعويض عن التهمة الباطلة إلى المتهم في مكان إقامته لإبلاغه.
  • إن المطالبة بالتعويض عن الأضرار مقابل تهمة كاذبة ليست مطالبة ثانوية، ولكنها مطالبة أولية.
  • في الماضي لم يكن المشرع يهتم بالضرر المعنوي وكان للمتضرر فقط الحق في الضرر المادي، أما الآن فقد اختلف الوضع.
  • ويسري القانون إذا ثبت أن الضرر وقع مباشرة نتيجة للخطأ.
  • يجب أن يكون الضرر الذي لحق بالمدعي في الدعوى ناجماً عن سبب مشروع، ولا يجوز أن يكون ذلك مخالفاً للقانون أو العادات والتقاليد.

العناصر التي يجب اتباعها في شكل دعوى التعويض عن الاتهام الباطل

ويجب أن تشتمل استمارة المطالبة على كافة العناصر التي يتطلبها القانون في هذه المطالبة وهي:

1- حدوث خطأ

لا بد أن يكون هناك خطأ من المدعى عليه تجاه المدعي، ويجب أن يرفق هذا الخطأ بصحيفة الدعوى، ولا يهم إذا كان هذا الخطأ متعمدا أم لا، ففي كلتا الحالتين يعاقب القانون المعتدي.

2- إحداث ضرر

فلا بد أن يكون هناك الضرر الذي لحق بالمدعي، فإذا حدث خطأ ولكن لم يحدث ضرر فلا ضرورة للعقوبة، فالضرر الذي لحق بالمدعي سواء كان مادياً أو معنوياً، وكل التفاصيل يجب أن يكون من هذا الضرر. يجب شرحه.

الضرر المادي هو شيء يمكن قياسه ماليا أو ماليا ويمكن إصلاحه إلى حد كبير، الضرر المعنوي هو الضرر الذي لا يمكن قياسه ماليا، ويمكن أن يكون ضررا نفسيا أو ضررا بالسمعة وما إلى ذلك.

3- السببية

وهذا عنصر مهم جداً، لأن وقوع الخطأ نفسه يرتبط بوقوع الخسارة للمدعي.

أنواع العبارات للتعويض عن التهمة الباطلة

ولطلب التعويض يمكن رفع أنواع مختلفة من الدعاوى القضائية، والتي نعرضها لكم أدناه كأمثلة على هذه الدعاوى:

1- المطالبة بالتعويض

تمثل هذه المطالبة الضرر المادي الذي لحق بالمدعي، وتعني المطالبة بالضرر دائما طلب التعويض عن الأضرار الناجمة عن التدمير المادي، مثل تدمير سيارة أو منزل، أو أي ممتلكات أو مواد، وفي هذا الصيغة، يجب أن تشمل جميع الأضرار التي لحقت بالشيء الذي تم تدميره ويجب أن تتضمن أيضا شرحا لكيفية وتحت أي ظروف حدث هذا الضرر والتدمير.

ويجب أن تشتمل الدعوى على جميع المستندات التي تتضمن تكاليف التعويض عن هذا الضرر أو التكاليف التي تكبدها المدعي بسبب هذا الضرر وذلك لمطالبة المدعى عليه بدفع هذه التكاليف.

2- المطالبة بالتعويض عن التهمة الباطلة

معظم المطالبات بالتعويض تكون بسبب اتهامات باطلة، ففي بعض الأحيان يرغب بعض الأشخاص في توجيه اتهامات باطلة ضد الآخرين لأي غرض من الأغراض، وفي هذه الحالة يحق للمتهم زورا أن يطالب بالتعويض.

تحتوي هذه العريضة على كافة تفاصيل وشروط التهمة التي تمت مناقشتها أو المشكلة، وكذلك جميع المعلومات اللازمة لمعرفة المدعي والمتهم.

كما يجب أن تتضمن المطالبة أنواع الأضرار السببية التي تعرض لها المدعي نتيجة التهمة الباطلة، وقد يكون الضرر ماديا أو جسديا، وإلى حد كبير يجب أن يكون الضرر معنويا، مثل الإضرار بالسمعة على سبيل المثال، والإصابة المحتملة. هي فقدان وظيفة أو مورد. الدخل الأساسي.

ويجب أن تتضمن الدعوى إثبات براءة المدعي من التهمة المنسوبة إليه وإثبات أن المدعى عليه سبب هذا الضرر للمدعي.

3- المطالبة بالتعويض عن الأضرار الناجمة عن البطارية

إذا اعتدى شخص على شخص آخر، يحق له رفع هذه الدعوى للتعويض عن الضرر الذي أحدثه، ويجب أن تتضمن الدعوى رقم جنحة الضرب لإثبات تعرض المدعي للضرب على يد المدعى عليه.

يتم إرفاق تقرير طبي معتمد يتضمن جميع الأضرار الجسدية للمدعي ويذكر أيضًا جميع الأضرار التي لحقت بالمدعي سواء كانت مادية أو معنوية مثل الغياب عن العمل مثلاً أو فقدان العمل نفسه وغيرها. وبعد ثبوت الأدلة، تلزم المحكمة المتهم بتحمل كامل المسؤولية القانونية والمادية.

4- المطالبة بالتعويض عن الفعل غير المشروع

ومرفقاً كافة المعلومات الأساسية المطلوبة في العريضة، بما في ذلك معلومات المدعي، واسم المحامي، وكذلك معلومات المدعى عليه ومكان إقامته، وجميع الأضرار التي لحقت بالمدعي نتيجة لذلك. العمل غير القانوني. نيابة عن المدعى عليه كائناً من كان، فهو يدخل في موضوع الدعوى.

من الضروري إثبات الأضرار الناجمة عن خطأ المدعى عليه، وعلى هذا الأساس يحكم للمدعي بالتعويض بنسبة مقدار الضرر.

صور متعددة للتقاضي المدمر

هناك العديد من الحالات التي يحق لك فيها رفع دعوى للحصول على تعويضات عن إساءة استخدام حق رفع دعوى. تتضمن أمثلة هذه العناصر الضارة ما يلي:

  • الشكوى لمن لا فائدة له.
  • رفع الدعوى نيابة عن من لا سلطة له.
  • ملف الإفلاس الخبيثة.
  • مطالبة الضمان الخبيثة.
  • رفع دعوى المطالبة بالنفقة.
  • رفع دعوى قضائية بتهمة الامتثال الضار.
  • رفع دعوى جنائية لتبقى الدعوى المدنية معلقة.
  • طلب خبيث لتزوير المستندات.
  • التدخل الخبيث في القضية
  • تقديم ادعاءات كيدية في العريضة.
  • التلاعب في عقود الزواج العرفي
  • تلاعب المالك لمضايقة المستأجر.
  • إساءة استخدام جنحة التقديم المباشر.
  • خلافات مدمرة حول سكن رياض الأطفال.

وبعد أن تعرفنا على مسألة صيغة المطالبة بالاتهام الباطل، توصلنا إلى أن القوانين المصرية تحتوي على الكثير من التفاصيل والمواد التي يمكن للضحية من خلالها ضمان حقوقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى