الأخبار

فتاوى الحج (5).. ما حكم الطواف على الكرسي المتحرك؟

تواصل المملكة العربية السعودية استقبال حجاج بيت الله الحرام لأداء مناسك الحج في مكة المكرمة، حيث بدأت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين في رفع الجزء السفلي من كسوة الكعبة المشرفة. استعداداً لموسم الحج لهذا العام والذي يبدأ قبل منتصف شهر يونيو المقبل.

مع اقتراب موسم الحج، تكثر الأسئلة التي يطرحها المسلمون خلال شهر ذي الحجة، وتتزايد طلباتهم للفتوى في كثير من أحكام الحج. ولذلك ذكرت في سلسلة «فتاوى الحج» «الشروق». يقدم أجوبة وفتاوى عن الأسئلة التي تهم حجاج بيت الله الحرام.

* ما هي قواعد التجول على الكرسي المتحرك؟

ردت دار الإفتاء المصرية على هذا السؤال بقولها إنه ثبت أن الطواف حول الكعبة واجب على من كان محرماً بالحج مطلقاً. قال الله تعالى: «وَلْيَطْوِفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ» [الحج: 29].

الأصل أن يمشي الزاهد في طوافه إلا لعذر.

ويدل على ذلك ما يلي: ما روي عن السيدة أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: أني شكا: «تخلف عن الناس وأنت تركب».

وتتجلى أهميته في جواز طواف الراكب في حالة الضرورة، ويترتب على ذلك أن المشي على القدمين هو أصل الطواف؛ لن يتم إجراء الاستبدال إلا إذا كان الأصل غير ممكن.

قال أبو العباس القرطبي في “المفهم” (3/379 ط دار ابن كثير): [لا خلاف في جواز الطواف على المريض راكبا للعذر] اهـ.

وقد ورد الإجماع على أن طواف الإنسان سنة حسنة. انظر: “”شرح صحيح مسلم”” للإمام النووي (١٣/ ١٩٥، ط دار إحياء التراث العربي)، و””المغني” للإمام ابن قدامة (٣/ ٣٥٨، ط مكتبة القاهرة)”.

* قرار التنقل على كرسي متحرك بناء على الاعتذار

الطواف على الكرسي المتحرك: لا حرج فيه للعذر؛ كالمرض ونحوه؛ لأن الكرسي المتحرك هو في الواقع جهاز يوفر الحركة على العجلات ودعم الجلوس لشخص يعاني من صعوبة في المشي أو الحركة. انظر: “المصطلحات الإحصائية لمنظمة الصحة العالمية” – موقع الإسكوا (الفئة: الإعاقة).

* نصوص من محامين من المذاهب الفقهية حول هذا الموضوع

وتتابعت النصوص الواردة من محامي المذاهب الأربعة الواحدة تلو الأخرى: قال الإمام ابن نجيم الحنفي في “”البحر الرائق”” (2/332 ط دار الكتاب الإسلامي) في شرح واجبات الطواف: [المشي فيه لمن أتمه.” لا يوجد عذر لمنعهم] اه.

قال الشيخ أبو الحسن علي المالكي في “”كفاية الطالب الرباني”” (1/532 ط دار الفكر) في بيان شروط الطواف: [مشوا فإذا فعلتم الطواف أو الركوب أو الحمل عذراً يكفي] اهـ.

قال الشيخ الخطيب الشربيني الشافعي في “مغني المحتاج” (2/258 ط دار الكتب العلمية) في شرحه لشروط الطواف: [يجب عليه اذهب إلا إذا كان له عذر. وإذا ركب دون اعتذار، فإن الإجماع على أنه لا يكره، كما في المجموع اهـ.

قال العلامة منصور البهوتي الحنبلي في “”شرح منتهى الإرادات”” (1/573 ط عالم الكتب): [(ومن ركب أو حمل لا يجوز له الطواف) كذلك (إلا) عندما تركبه أو تحمله (هو عذر)] اهـ.

* تصريحات المحامين حول الحكم على الطواف بدون عذر أثناء القيادة

واختلفوا في طواف من يركب بلا عذر، حتى ذهب جمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والحنابلة في رواية واحدة إلى وجوب إعادة الطواف، وإلا وجب تقديم تضحية بالدم. انظر: “”الاختيار ليل المختار”” للعلامة ابن مودود الحنفي (1/ 154 ط مطبعة الحلبي)، و””شرح مختصر خليل” للإمام الخرشي المالكي (2/ 325)” ( ط دار الفكر ) و “المغني” للإمام ابن قدامة الحنبلي (٣/ ٣٥٨ ط مكتبة القاهرة).

وفي أحد الروايات ذهب فقهاء الشافعية والحنابلة إلى جواز ذلك، لكن فقهاء الشافعية يرفضونه بخلاف الأول. لأن الواجب هو الطواف حول الكعبة، ومتى حصل ذلك فقد تم الفريضة بشكل ما، وهذا هو المختار للفتوى.

قال الإمام جلال الدين المحلّي الشافعي في “”شرح منهاج الطالبين”” (2/134 ط دار الفكر): [إذا طاف راكبا بلا عذر جاز بلا اعتراض] أوه.

قال العلامة القليوبي في الحاشية: [قوله: (من غير كراهية) يعني: بل هو عكس الأول] اهـ.

قال الإمام ابن مفلح الحنبلي في “المبدع في شرح المقنع” (3/ 199 ط دار الكتب العلمية): [وإذا لم يكن هناك عذر فهو كاف عند أحد] من الحديث الذي قدمه المؤلف وثبته ابن حميد وأبو بكر (في) الراكب؛ لأن الله تعالى أمر بالطواف مطلقاً] اهـ.

ويؤيد هذا القول: ما جاء عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: «طاف النبي صلى الله عليه وآله وسلم على جمل في الوداع. «الحج استلام الركن بالمحجين».

ومعناه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم طاف بالركوب، والفعل منه تصريح بالجواز وعلامة على ذلك. انظر: “”الإشراف”” لابن المنذر (٣/ ٢٨٤، ط مكتبة مكة الثقافية).”

وعلى هذا فإذا كان هناك عذر فإن الطواف على الكرسي المتحرك لا بأس به باتفاق الفقهاء ويكفي في هذه الحالة، أما إذا لم يكن هناك عذر فهو جائز وكفى كما هو. وتعليم الشافعية والحنابلة في رواية، وعلى من لا عذر له في الركوب أن يطوف ماشياً، ويترك العكس لمن وجده تقصيراً.

الله وحده يعلم ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى