الأخبار

التنمية المحلية: التسليم النهائي للمدفن الصحي في كوم أوشيم بالفيوم بتكلفة 35 مليون جنيه

• 91 مليون جنيه إجمالي حجم الاستثمار لتطوير النظام المتكامل لإدارة النفايات بالفيوم

أعلن اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، صباح اليوم الثلاثاء، عن التسليم النهائي لمدفن كوم أوشيم لمحافظة الفيوم بتكلفة إجمالية حوالي 35 مليون جنيه، وذلك ضمن العقد الموقع بين وزارات التنمية المحلية والبيئة والمياه. التخطيط والهيئة العربية للتصنيع لتنفيذ المشروعات على مراحل. الأول يتعلق بالبنية التحتية لنظام النفايات.

وأكدت آمنة، في بيان لها، أن اللجنة المسئولة عن الإدارة والإشراف واعتماد مشروعات البنية التحتية ضمن برنامج النظام الأول قامت أخيرًا بتسليم المكب الصحي لمحافظة الفيوم بما يسهل تنفيذ نقاط العمل الواردة به لضمان البنية التحتية. العقود الخاصة بنظام النظافة في المحافظات والتي تعلن أن هناك تعاون وتنسيق مستمر بين الوزارة والوزارات والجهات المعنية لتطبيق نظام النفايات الجديد وتغيير كبير في مستوى النظافة في جميع المحافظات لإحداث أسرع وقت ممكن.

وأوضح أنه تم إنشاء المكب الصحي الجديد بمنطقة كوم أوشيم بمركز طامية بالفيوم على مساحة 10 هكتارات. ويتكون من إنشاء خلية دفن صحية وبحيرة لتبخير المادة المرتشحة مؤمنة بسياج من الركام، كما يحتوي المطمر على العديد من المعدات اللازمة للتشغيل، بما في ذلك غرفة الأمان وغرفة المولدات. كما تحتوي على مولدين كبيرين ولوحة توزيع رئيسية ومباني أعمدة إنارة وخزان مياه وخزان وقود ومغسلة سيارات. وتابع أن المطمر الصحي يحتوي على شبكة من الأنابيب لتجميع السائل الراشح ومحاط بالريبراب من الخارج. بحيرة التجميع السائلة مبطنة بالخرسانة العادية من الداخل والرمل الحجري من الخارج، وتحيط بها شبكة من الطرق الجانبية حول الخلية والبحيرة.

وأكد أن الوزارة بالتنسيق والتعاون مع وزارة البيئة تسابق الزمن لسرعة إنجاز مشاريع البنية التحتية للنفايات في المحافظات لضمان التخلص الآمن من النفايات والقضاء على الحرق العشوائي وزيادة كفاءة نظام التجميع والنقل في المحافظات. بطريقة وطريقة مستدامة.

وكشف عن حجم الاستثمارات في تطوير المنظومة المتكاملة لإدارة المخلفات بمحافظة الفيوم، والتي بلغت نحو 91 مليون جنيه، بالمشروعات المنفذة بموجب عقد تنفيذ المرحلة الأولى، بما في ذلك التوقف الدائم بمحافظة الفيوم يوسف الصديق. – منطقة الفيوم بـ 35 مليون جنيه، بالإضافة إلى توريد الردم الصحي بالمنطقة بـ 21 مليون جنيه.

وأشار إلى أن الوزارة تتابع عن كثب تطورات نظام النفايات في المحافظات وتقوم بتنفيذ برامج النظام حسب الجداول الزمنية لكل برنامج بما في ذلك دعم البنية التحتية وتنفيذ العديد من المشاريع المهمة في مختلف المحافظات من خلال إنشاء من مدافن صحية آمنة وتوقفات ثابتة ومتحركة وإغلاق المطامر الخاصة وإنشاء نظام جديد لمعالجة وإعادة تدوير النفايات، ليشعر المواطن بتحسن مستمر في هذه الخدمة التي تؤثر على حياته اليومية، مشيراً إلى أن لذلك أهمية كبيرة في وذلك بإشراك القطاع الخاص لدمج الخبرات في هذا المجال ودمج القطاع غير الرسمي في النظام الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى