الأخبار

محمد سلماوي: المصري اليوم فتحت لنفسها طاقة نور بفضل الإقبال الجماهيري الكبير

قال الكاتب محمد سلماوي، الرئيس التنفيذي لجريدة المصري اليوم، إن الاحتفال بالجريدة التي يقرأها المواطنون كل صباح هو احتفال بالصحيفة والمواطن، ولولا مشاركة المواطنين لن يكون هناك ما يحتفل به اليوم.

ورحب السلماوي خلال كلمته في احتفال «المصري اليوم» بالذكرى العشرين لتأسيسها بالمسرح الكبير بدار الأوبرا، بكبار الصحفيين العرب الذين جاءوا إلى مصر للمشاركة في الحفل. ومن بينهم غسان شربل، رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط، وعبد الوهاب بدرخان، نائب رئيس تحرير صحيفة الحياة السابق.

وأشار إلى أن هناك بعض الصحف المصرية الكبرى عمرها أكثر من مائة عام، لكننا شهدنا يوم الاثنين 7 يونيو 2004 صحيفة وبفضل الطلب الجماهيري الكبير فتحت طاقة النور ووضعت فيها آمال ورغبات المصريين أنفسهم.

وأشار إلى أن «المصري اليوم» كانت رائدة في استقلال الصحافة في وقت لم يكن فيه الاستقلال موضع ترحيب، وأن الشركة اليوم أصبحت رائدة في استخدام الفضاء الإلكتروني ولديها عدد من المنصات الإلكترونية المتميزة. .

وأشار سلماوي إلى أنه تم اختيار «المصري اليوم» كأول منصة تشارك في تجربة الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع صحيفة فايننشال تايمز، لكن النسخة الورقية تبقى هي الأصلية.

واختتم أنه لولا مؤسسي الجريدة الخمسة وهم: المهندس صلاح دياب ورجال الأعمال الثلاثة المهندس نجيب ساويرس وأكمل قرطام وأحمد بهجت والمهندس كامل دياب، لدافعوا عن الجريدة بكل ما أوتيوا من قوة، الصحيفة لم تكن لتوجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى