رياضة

ضياء السيد: منتخب مصر كان يحتاج لأصحاب المهارات مثل ناصر ماهر

أكد ضياء السيد المدير الفني السابق لمنتخب مصر، أن منتخب مصر كان يجب أن يفوز على منتخب غينيا بيساو اليوم، لكن كانت هناك تحفظات كبيرة من الجهاز الفني واللاعبين، مرجحا أن يكون الهدف الثاني الثلاثي. وكان من الممكن تسجيل نقاط في الشوط الأول، وأهدر محمد صلاح وزملاؤه ثلاث فرص.
 وقال في تصريحات تلفزيونية: “في الشوط الأول لعبنا بوتيرة بطيئة للغاية ولم نلعب بشكل إيجابي تجاه مرمى المنافس وكانت هناك سلبيات كثيرة والفرصة الوحيدة في مرمى مصر جاءت من غينيا بيساو”. ”
 وأضاف: “في الشوط الثاني كان هناك استنفار بين اللاعبين والهدف الذي سجله صلاح كان بمجهود فردي وإدخال إمام عاشور وخروج محمد هاني ساعد في تحسين الأداء. كنا بحاجة لموهوبين مثل ناصر ماهر للاستفادة من الكرات البينية التي يحتاجها اللاعبون الجيدون”..وصلاح معتاد على اللعب الذي سجله في مرمى الخصم”.
 وتابع: “الأداء لم يكن جيدًا ولكننا نريد أن يتحسن المستوى في المستقبل. منذ شهرين كان حسام حسن ينتقد دائمًا مدربي المنتخبات في كل الولايات.. قوة صلاح دائمًا في الاختراقات، وهو كذلك دائمًا. يستخدم مهارته وقدرته على التفكير العالي ويستغل سرعته في تسجيل الهدف ، ولديه خيارات أخرى مع تقدم اللعبة.
 وتابع: “حسام حسن عليه أن يجذب الجميع، لكن التصريحات التي يطلقها دائما تثير الجدل. إنه يحتاج إلى مزيد من الوقت ليترك بصمته مع المنتخب المصري، لكن إذا لم يحقق ما يريد، فقد يقول أشياء من هذا القبيل تؤدي إلى العكس. كان من الأفضل له أن يخرج ويهدئ الأمور”.
 وأضاف: “كان من الأفضل لو قال إنه يستعد للمرحلة المقبلة، وأنه يسعى لبناء فريق قوي للمنتخب، لكنه أراد إثارة الجدل بهذه التصريحات وكان الأمر كذلك”. تعددت الآراء حول حسام حسن عندما كان حاضرا كمحلل رياضي في الفضائيات وكان الجميع يستمع لانتقاداته ولذلك عليه أن يتقبل أي انتقاد.
 وأضاف: “كان ينبغي عليه أن يوضح أنه لم يكن لديه الوقت الكافي لإعداد اللاعبين، وأنه سيكون لديه الأشهر الثمانية المقبلة للعمل بشكل أفضل، وهذا هو البيان المنطقي الذي كان ينبغي عليه الإدلاء به، بدلاً من التركيز على شيء آخر”. أشياء من شأنها أن تمنع بعض الناس من دعمه حقًا”.
 وتابع: “أحمد أمين آفا لم يكن جيدا بعد مشاركته على حساب مصطفى محمد والوحيد الذي قدم أداء جيدا في الدقائق التي لعبها هو ناصر ماهر، بينما إبراهيم عادل لديه عيب واضح وهو كثرة الاحتفاظ به”. استحوذ على الكرة ولم يكن في أفضل حالاته بعد أدائه في الشوط الثاني”.
 وأوضح: “من الممكن أن يتم إجراء نقاش عادي حول إمكانية انضمام لاعب أو رحيل آخر. ومن الممكن أن يشارك ناصر ماهر ومصطفى فتحي ويتم منحهما المزيد من الوقت خلال المباراة. الميدان يحتاج في آخر عشرين دقيقة لأصحاب المهارات الفردية”.
 وأتم: “لدينا فارق نقاط مريح، والمنتخب المصري ما زال في الصدارة، وأغلب الفرق تلعب خارج أرضها، وسيكون أمام حسام حسن وقت طويل للتهدئة والتركيز والاستعداد بقوة”. المرحلة المقبلة وأتمنى أن تكون هناك مباريات ودية جيدة.. وأتمنى ألا تكون هناك مواقف خلافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى