رياضة

إصابة وسام أبو على تُجبر الأهلى على دراسة تمديد عقد موديست لمدة شهرين

تراجع مسؤولو النادي الأهلي عن موقفهم السابق بشأن تمديد عقد المهاجم الفرنسي أنتوني موديست، رغم أن النية كانت أن يرحل اللاعب عن الفريق بنهاية عقده في 30 يونيو الجاري، إلا أن المهاجم أعاد الأمور إلى المربع الأول.

وقال مصدر في الأهلي، إن مسؤولي القلعة الحمراء سبق أن رفضوا فكرة تمديد عقد موديسيت ليستمر حتى نهاية الموسم الجاري، والذي قد ينتهي نهاية أغسطس أو سبتمبر من العام المقبل، بسبب سوء حالة اللاعب. الأداء، لكن إصابة وسام جعلتها تعيد النظر في الأمر.

وذكر المصدر أن إدارة الأهلي تجري حاليا مفاوضات مع موديستي من أجل تمديد عقده حتى نهاية الموسم الحالي، وهو ما يعني تمديد العقد لمدة شهرين آخرين.

وتابع المصدر: هناك مفاوضات مع مودست ووكيله حول التمديد لمدة شهرين مقابل رسوم مالية أقل مما يحصل عليه اللاعب في عقده الحالي. وفي حالة نجاح هذه المفاوضات فإن المهاجم الفرنسي سيبقى حتى نهاية الموسم المحلي في مصر.

وتابعت المصادر: إصابة وسام وتراجع مستوى كهربا هما السبب وراء تفكير إدارة الأهلي في هذه الخطوة، خاصة أنه من الصعب دعم الهجوم بصفقة في الوقت الحالي والاستفادة منها هذا الموسم. بالإضافة إلى إمكانية الإبقاء عليه في كأس السوبر الأفريقي أمام الزمالك، قبل تعزيز الفريق بعقد هجومي آخر.

وتعرض وسام أبو علي مؤخراً لإصابة في الكاحل خلال مشاركته في مباراة لبنان مع المنتخب الفلسطيني.

من ناحية أخرى، حدد السويسري مارسيل كوهلر، المدير الفني للأهلي، في البداية رغبته في تعزيز الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية. وبحسب مصدر في القلعة الحمراء، فإن كوهلر طلب ضم 5 لاعبين في 4 مراكز في الصيف الحالي، موضحاً أن المدرب السويسري يرغب في ضم الصفقات في المراكز الدفاعية من ظهير أيسر وهجوم وجناح، على أن يكون ذلك. الدفاع مدعوم بصفقتين واحدة أجنبية والأخرى محلية.

وأكد المصدر أن إدارة ريد كاسل تعمل حاليًا على تنفيذ مطالب مارسيل كولر وإتمام الصفقات التي يريدها. هناك بالفعل مفاوضات مع بعضهم، لكن النادي لم يتخذ قرارًا رسميًا بعد بشأن الصفقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى