رياضة

«قلبي معاه».. شوبير يكشف تطورات جديدة في أزمة رمضان صبحي مع المنشطات

كشف الإعلامي أحمد شوبير حارس مرمى الأهلي ومنتخب مصر السابق، عن تطورات جديدة في أزمة المنشطات لرمضان صبحي لاعب الهرم ولاعب منتخب مصر، بعد أول جلسة استماع خضع لها أول من أمس.

وقال أحمد شوبير: “لقد خضع رمضان صبحي للجلسة الأولى وما علمته من مصادر خاصة هو أنه ستكون هناك جلسة ثانية مع اللاعب خلال الأيام القليلة المقبلة”.

وأوضح شوبير: “في الجلسة الأولى تم الاستماع إلى دفاع رمضان صبحي أمام لجنة الاستماع بالنادي، وهي ليست الوكالة المصرية لمكافحة المنشطات، بل الدكتور محمد صبحي”. ومن المقرر أن يعرض حازم خميس رئيس الوكالة المصرية على اللجنة تقريرها عن الاجتماع مع اللاعب.

وأضاف شوبير: “حتى الجلسة الثانية سيتم تمديد إيقاف رمضان صبحي وسيظل منصبه معلقًا ولن يلعب إلا بعد استكمال اللجنة قرارها واتخاذ القرار النهائي من قبل (الوادا) الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات”. التنظيم سيتم”، وبناء على قرارها سيتم تحديد الموقف النهائي لرمضان صبحي”.

واختتم شوبير: “قلبي مع رمضان صبحي وأتمنى أن تسير الأمور على ما يرام إن شاء الله، وأن أدرك مخاوفه ومعاناته وحزنه جيدًا، لأنه كان من المختارين في الحظر المفاجئ”. فترة صعبة بعض الشيء أظهرت أنه بدأ يستعيد مستواه وجديته، لكنه اختبار وسيجتازه إن شاء الله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى