الأخبار

وزير الخارجية: يجب تمكين معبر رفح من العمل واضطلاع إسرائيل بمسئولياتها كدولة احتلال

قال وزير الخارجية سامح شكري، إن الدعوة لعقد المؤتمر الدولي للمساعدات الإنسانية الطارئة في غزة، جاءت في إطار شعور مصر والأردن والأمم المتحدة تجاه الأزمة الحالية. جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام مؤتمر “الإغاثة الإنسانية الطارئة في غزة” الذي افتتح صباح اليوم الثلاثاء في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات في البحر الميت.

وأضاف أن الأزمة في غزة سببت ضررا جسيما للفلسطينيين سواء في غزة أو الضفة الغربية، مما استدعى عقد مؤتمر لمعالجة هذه الأزمة الكارثية.

ونوه بدور المؤتمر في تحفيز المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته في معالجة الأزمة، مبينا أن المؤتمر توصل إلى إجماع دولي واسع على ضرورة وقف العدوان وتقديم المساعدة وتكثيف تقدمه في غزة.

وشدد على ضرورة فتح المعابر الحدودية وإعادة فتح معبر رفح، وعلى إسرائيل الإيفاء بمسؤولياتها القانونية كدولة احتلال واحترام القانون الدولي والإنساني الذي لا تزال تنتهك بشكل منهجي.

وأشار إلى أن ضمير العالم يجب أن يتوقف عند الانتهاكات الحالية للقانون الدولي الإنساني.

انعقد المؤتمر الدولي للإغاثة الإنسانية الطارئة في قطاع غزة بدعوة مشتركة من الرئيس عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، واستضافته المملكة الأردنية الشقيقة على البحر الميت. .

ويهدف المؤتمر إلى حشد دعم المجتمع الدولي لجهود الإغاثة الإنسانية في قطاع غزة، بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات ومنظمات الإغاثة الإنسانية الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى