FilGoal | أخبار | مدرب الأهلي: السولية وأفشة تعرضا للإغماء بعد مباراة صنداونز

دافع سامي قمصان المدرب المساعد في الأهلي عن بيتسو موسيماني المدير الفني للفريق، وطالب أخذ عدد المباريات الهائل في الاعتبار.

الأهلي فاز على ضيفه ماميلودي صنداونز بثنائية دون رد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا مساء السبت.

وقال قمصان عبر أون تايم سبورتس 1: “قد يكون الأداء ليس الأفضل، لكن المهم تحقيق نتيجة جيدة في الأدوار الإقصائية”.

وأضاف: “الأهلي بطل ويدافع عن لقبه، ونواجه فريقا مميزا وقدراته جيدة وتم تكوينه منذ 8 سنوات، موسيماني هو الذي أسس هذا الفريق وقد تكلم مع لاعبينا قبل الماتش عن ذلك، هو يحفظ كل لاعبيهم وتغييراتهم ويعرف مدربهم لأنه كان مساعده”.

وتابع: “لن أدافع عن موسيماني أو شكل الفريق، لكن دعونا نتساءل كم مباراة لعبها موسيماني بالتشكيل الأساسي منذ قدومه؟ عانى من إصابات وضغوطات عديدة ولعب في بطولات كثيرة”.

وواصل: “رغم كل ذلك النتائج مُرضية جدا وهذا الأهم في كرة القدم، وارد أن يكون الأداء سيئا، لكن في كثير من الأوقات نلعب دون 5 أو 6 لاعبين”.

وأكمل: “بعض اللاعبين لم يشاركوا منذ فترة طويلة مثل سعد سمير الذي ابتعد عن الملاعب لمدة عامين وشارك و(كتّر خيره) ظهوره بهذا المستوى”.

وشدد: “موسيماني يحتاج إلى الوقت مثلما حدث في صنداونز عندما نجح في تكوين فريق خلال عدة سنوات”.

وأوضح: “الأهلي مطالب بالمنافسة على كل البطولات وهذا صعب جدا، بعد مباراة صنداونز تعرض عمرو السولية وأفشة لحالة إغماء من شدة الإجهاد”.

وتابع: “في كثير من الأوقات لا يعرف الناس ما يحدث في المباريات أو قبلها، ليس هناك وقت لنتدرب بين المباريات أو نصحح الأخطاء أو نتحدث مع اللاعبين، من من مدربي العالم يتعرض لمثل هذه الضغوط؟ ورغم ذلك موسيماني يحاول واللاعبون يقاتلون. كمية المباريات تلك لا يتحملها أحد، اللاعبون بشر وليسوا آلات”.

وتساءل: “عندما ندافع ونتمركز جيدا أليس ذلك توجه تكتيكي موجود في كرة القدم؟ ألا تفعل ذلك كل الفرق الكبيرة أثناء تقدمها؟ كيف يريدون أن نلعب بشكل مفتوح مع هذا القدر الكبير من المباريات؟”.

وأشار: “كهربا ابتعد لمدة شهر أثناء إيقافه وهي مدة كبيرة وبالتأكيد أثرت عليه بدنيا، وحتى يعود للمنافسة يحتاج إلى وقت، هو يتدرب جيدا وسيكون له دور في الفترة المقبلة”.

وتابع: “حسين الشحات قد لا يؤدي بنسبة 100% مما يتوقعه منه الناس أحيانا، لكن موسيماني يشيد به تكتيكيًا وقد يكون الأجهز ويحاول المدرب الاستفادة منه لأطول وقت”.

وأضاف: “الناس يرون السلبيات فقط، لا أحد يتحدث عن السلبيات أو عن صلاح محسن أو محمد شريف أو عن تكرار تسجيل الأهداف من نفس الجُمل التي تدربنا عليها”.

وتعجّب: “معظم المحليين الذين يتحدثون هل مروا بهذه التجربة وخوض هذا العدد من المباريات من قبل؟ فليخبروننا إذا كيف نتصرف ونقوم بالمداورة بين اللاعبين؟”.

وكشف: “في مباراة الزمالك الأولى كنا نعرف أن كارتيرون سيترك لنا الاستحواذ لأنه يحب لعب الهجمات المرتدة، وقدّمنا أداءً جيدا رغم الغيابات وفزنا. أمّا في المباراة الثانية فكان طبيعيا أن الزمالك لن يلعب بنفس الشكل”.

وزعم: “لو كنا أدخلنا أكرم توفيق وأغلقنا وسط الملعب أمام الزمالك كما طالب البعض، ثم تلقينا هدف التعادل، كانوا سيقولون وقتها إننا دافعنا وتراجعنا مبكرا، الناس تقيّم ما يحدث بعد المباريات، لكن كرة القدم مليئة بالسيناريوهات”.

وأتم: “معلول وحمدي فتحي سيسافران مع البعثة إلى جنوب إفريقيا، سنرى مدى جاهزيتهما وقد لا يشاركان ويتم تجهيزهما لمباراة السوبر الإفريقي”.




الخبر من المصدر

مساحة إعلانية - ضع إعلانك هنا
الكلمات الدلالية
إعلان

إقرأ أيضاً:

إغلاق