الأم والطفل

هل ألم الثدي بعد الدورة من علامات الحمل

هل ألم الثدي بعد الدورة الشهرية من علامات الحمل؟ تعاني نسبة كبيرة من النساء من آلام الثدي بعد أو أثناء الدورة الشهرية وأحيانا قبلها، وتؤثر على كلا الثديين أو أحدهما. يمكن أن تكون هذه الآلام علامة مبكرة في الفترة الأولى من الحيض. الحمل وقد يكون لأسباب أخرى. لتحديد السبب وراء آلام الثدي لديك، عليك أولاً إجراء اختبار الحمل المنزلي أو المختبري للتأكد من الأمر، وسنسرد الجواب: الألم بعد الدورة الشهرية من علامات الحمل على موقع من المصدر.

هل ألم الثدي بعد الدورة الشهرية من علامات الحمل؟

إذا كنت تعانين من ألم في الثدي بعد الدورة الشهرية، عليك الانتباه لأنه في بعض الحالات قد يكون مرتبطًا بالحمل وقد يكون الألم بسبب آخر. ويمكن تلخيص هذه الأسباب المحتملة الأخرى لألم الثدي بعد الدورة الشهرية على النحو التالي:

  • خلل في مستوى الهرمونات في الجسم.
  • نمو أكياس ليفية في أحد الثديين أو كليهما، والتي قد تكون سائلة أو صلبة.
  • تغيرات في حجم الثدي.
  • تناول أنواع معينة من الأدوية يمكن أن يسبب آلام الثدي بعد الدورة الشهرية، مثل مضادات الاكتئاب، وحبوب منع الحمل الهرمونية، والمضادات الحيوية. لذا يجب عليك إخبار طبيبك إذا تزامن ألم الثدي مع استخدام الأدوية الحديثة.
  • ارتداء حمالات الصدر غير المناسبة أو الضيقة يمكن أن يؤدي إلى التهاب الثدي.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي يحتوي بالإضافة إلى التدخين على الكثير من السكريات والكربوهيدرات والدهون.
  • يمكن أن يؤدي التهاب القرص الفقري في الظهر أو الرقبة إلى ألم في الثدي.
  • الخضوع لعملية جراحية في منطقة الثدي يمكن أن يسبب ندبات تسبب الألم.

أسباب آلام الثدي بعد الدورة الشهرية في بداية الحمل

وبعد الإجابة على سؤال ما إذا كان ألم الثدي بعد الدورة الشهرية من علامات الحمل، نذكر أيضًا أن هناك بعض العوامل التي تتسبب في استمرار آلام الثدي حتى بعد انتهاء فترة الحيض. وأبرز هذه الأمور ما يلي:

  • بالنسبة للعديد من النساء، تعتبر التغيرات في الثديين من أبرز وأولى علامات الحمل، ويعود ذلك إلى ارتفاع مستويات الهرمونات في جسمك. بعد حدوث الإخصاب، يبدأ الجسم بإفراز هرمونات الحمل مثل “البرولاكتين والبروجسترون والإستروجين”، مما يؤدي إلى زيادة مستويات السوائل وزيادة تدفق الدم.
  • يعمل هرمون الاستروجين على نمو القنوات الموجودة في الثدي، ويعمل هرمون البروجسترون على تعزيز إنتاج الأنسجة والغدد الثديية المسؤولة عن إنتاج الحليب، مما يؤدي إلى الشعور بالثقل والتورم والانتفاخ في ثدييك، استعدادًا لتغذية المولود الجديد.
  • كل هذه التغيرات السريعة في جسمك تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة، مع الشعور بالألم عند لمس الصدر أو الضغط عليه، وأحياناً تقرحات صغيرة.
  • تحدث هذه الأعراض عادةً بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل، وتقل شدتها في المراحل المتقدمة من الحمل، حتى تستقر مستويات الهرمونات وتعود إلى وضعها الطبيعي.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

يجب الانتباه إذا شعرت بألم في الثديين بعد الدورة الشهرية، واستشيري طبيبك فوراً إذا استمر الألم ولم يتحسن، للحصول على خطة علاجية مناسبة حتى لا يتفاقم الأمر، خاصة إذا كان الألم مصحوباً من خلال الأعراض التالية:

  • ظهور كتل ونتوءات صلبة في الثديين أو الإبطين بدون سبب.
  • خروج دم أو صديد من الحلمة مع رائحة كريهة.
  • الشعور بالحمى.
  • الرقة والاحمرار أو تقشير جلد الثدي.
  • يستمر الألم لعدة أسابيع دون تحسن.
  • سيطرح عليك الطبيب عددًا من الأسئلة حول نوع الألم الذي تعاني منه لتحديد السبب وراء الألم ومتى يحدث الألم ومدة استمراره.
  • قد يقوم طبيبك بإجراء فحص سريري للثديين لتشخيص الحالة بدقة، وفي بعض الحالات قد يقوم بإجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية.

طرق تخفيف آلام الثدي

للتخفيف والتقليل من الألم الذي تعانين منه في ثدييك، يمكنك اعتماد بعض العلاجات المنزلية والتغييرات في نمط حياتك اليومي، وهي كما يلي:

  • تأكدي من اختيار حمالة الصدر المناسبة والمريحة، مثل حمالة الصدر الرياضية التي تدعم الثديين، خاصة في الليل أثناء النوم، وحاولي اختيار مقاس أكبر.
  • التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح لمنع احتباس السوائل في الجسم، بالإضافة إلى تقليل الدهون في نظامك الغذائي.
  • العمل على التقليل من تناول المشروبات الكحولية والكافيين، مثل الشاي والقهوة والمياه الغازية.
  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم واتبع نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف وقليل الدهون وغنيًا بالخضروات والحبوب.
  • يمكن لبعض المكملات الغذائية والفيتامينات أن تساعد أيضًا في تقليل الأعراض، مثل فيتامين ب6.
  • يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للالتهابات في تخفيف آلام الثدي، ولكن فقط بعد استشارة الطبيب.
  • استخدام كمادات الماء الدافئ أو البارد مع التدليك اللطيف.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية.
  • تجنب النوم أثناء النوم لأن ذلك يضغط على الصدر ويمكن أن يسبب ألمًا شديدًا في كثير من الأحيان.

أهم أعراض الحمل

إذا كان ألم الثدي بعد الدورة الشهرية أحد علامات الحمل عند نسبة كبيرة من النساء، فإن هناك بعض أعراض الحمل الأخرى التي إذا تزامنت مع ألم الثدي فهي علامة واضحة على الحمل، وهذه هي كما يلي:

  • آلام شديدة في أسفل الظهر.
  • تقلبات مزاجية حادة ونوبات بكاء.
  • المعاناة من الشعور بالتوتر والإرهاق.
  • الشعور بالغثيان، خاصة في الصباح.
  • تشنجات في أسفل البطن.
  • زيادة عدد مرات التبول في المساء.
  • الإفرازات المهبلية المفرطة.
  • ارتفاع درجة الحرارة بسبب ارتفاع هرمون البروجسترون.
  • الشعور بالصداع.
  • الإمساك هو نتيجة خلل يسببه هرمون البروجسترون في الجهاز الهضمي.

تحذير هام

“ويجب أن نشير إلى أن المعلومات الواردة في هذا المقال لا تحل محل زيارة الطبيب، ويجب على المرأة طلب العلاج المناسب لألم الثدي إذا كان يؤثر بشكل كبير على أدائها اليومي. سيحدد الطبيب سبب الألم ويتخذ التدابير المناسبة. حلول.”

ولذلك قدمنا ​​لكِ ما يلي: هل الألم في الثديين بعد الدورة الشهرية من علامات الحمل؟ للمزيد من المعلومات يمكنك ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالرد عليك فوراً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى